Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
موقع صالح حجاب

Militant politique et des droits de l'Homme - ناشط سياسي و حقوقي

الشروق : 90 بالمائة من العمليات الجراحية في فرنسا موجهة لجزائريين (VIP) ....الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج تكشف المستور

Publié le 15 Novembre 2016 par صالح حجاب

عرّت جمعية الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج الحقيقة المرة التي يكتوي بنارها المرضى الجزائريون في التكفل بنقلهم للعلاج في الخارج، بعد فقدان الأمل في الشفاء في بلادنا، حيث يستفيد منها المسؤولون والإطارات السامية على حساب الزوالية والبؤساء.

ورغم أن القانون ينص صراحة على حق المواطن في العلاج خارج الوطن في حال عدم وجوده ببلادنا، إلا أن آلاف المرضى يموتون على قوائم الانتظار أو الرفض غير المبرر، وهو ما أحال غالبيتهم إلى تسوّل المساعدة والمعونة على المواقع الافتراضية وشبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام التي أصبحت بديلا رسميا بامتياز ساهم في إنقاذ حياة هؤلاء .

ووجّهت جمعية الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج بالتحديد في فرنسا مراسلة إلى السلطات الفرنسية على رأسها الرئيس هولاند والوزير الأول مانويل فالس وكذا وزيرة الشؤون الاجتماعية والصحة ماريزول توران تفضح فيها حقيقة استفادة المرضى الجزائريين من العلاج في الخارج وبالتحديد إلى فرنسا.

وحسب ما ورد في الرسالة التي اطلعت "الشروق" على نسخة منها فإن "الجزائريين البسطاء نادرا جدا ما يستفيدون من التكفل الطبي للعلاج في الخارج بسبب الفساد المتفشي في جهاز الضمان الاجتماعي للعمال الأجراء "كناص" من جهة، ومن جهة أخرى كما يؤكده موقع السفارة الفرنسية في الجزائر بسبب وجود صندوق موازي يقدم التكفل للعلاج بالخارج للجزائريين فوق العادة أو المسؤولين في المناصب السامية"VIP".

وحسب رئيس الجمعية صالح حجاب فإن "طلبات المساعدة المالية ونداءات الاستغاثة ومختلف المواضيع الصحفية عن معاناة المرضى الجزائريين التي تغزو مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الجزائرية تقدم رؤية قاتمة وتراجيدية عن حقيقة قطاع الصحة في الجزائر".

واتهمت المراسلة المسؤولين الجزائريين بالسطو على منح التكفل بالعلاج على حساب الفئات الهشة والضعيفة، حيث وجهت الجمعية لومها للسلطات الفرنسية بخصوص التساهل في هذا الملف، وورد فيها أنه "في فرنسا ومع تساهلكم العام فإن المسؤولين الجزائريين وكذا ذويهم وأقربائهم يعالجون على مدار العام في مؤسسات الصحة الفرنسية، وهذا ما يؤكد فعلا أن القطاع الصحي في الجزائر فعلا كارثي".

كريمة خلاص

الشروق : 90 بالمائة من العمليات الجراحية في فرنسا موجهة لجزائريين (VIP) ....الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج تكشف المستور

Commenter cet article